العمل على الإنترنت
العمل على الإنترنت


من الشائع لدى الناس أن العمل على الأنترنت يخص بشكل ماشر فقط الشباب  لكن هذه العادة  في التفكير التي انتشرت فعلا في عقول الناس لا يعدوا كونها مجرد فكرة.. فالحقيقة العمل على الأنترنت لا يخص بأي شكل من الأشكال الشباب أو ما دونهم بحيث تجد شركات عملاقة كالفيس بوك و جوجل تنشط على هذه الشبكة التي أصبحت اليوم سوق واسعة تستقطب كل من راق له الدخول في غمار المنافسة فيها، وعليه سنخصص اليوم هذا المقال لرفع الحجاب عن هذا المجال وتوضيحه بشكل مبسط حتى يكون لكم بذلك اشارة قوية للبدئ في العمل على الأنترنت.




مفهوم العمل اون لاين


أولا قبل التقدم في الحديث في هذا المجال وليتبين لنا معنى العمل على الأنترنت علينا ادراك مفهومين أساسيين، وهو تحديد الفرق بين المنتجات الرقمية والمنتجات الفيزيائية، بحيث أن التقليدية منها عبارة عن منتج أو خدمة ملموسة وتتطلب تسليما حقيقيا لصاحبه كبيع كتب أو طلاء غرفة ما أوغيرها من الأمور الملموسة، أما المنتجات الرقمية فيتم الإتجار بها بشكل كامل على الأنترنت كدفع المال مقابل الإنخراط في دروس التعلم عن بعد أو طلب تصميم موقع إلكتروني ما، وعليه فإن مفهوم العمل على الأنترنت تفرد على السوق العادية التقليدية بعدة أمور يمكن أن نختصرها بقول أنه أضاف ميزة بيع منتجات رقمية لا يمكن بيعها في الأسواق العادية.

مزايا العمل على الانترنت


قد تتعدد مزايا العمل على الإنترنت ويصعب حصرها لكن دعونا نستحضر لكم أهم المزايا التي يتميز بها هذا الأخير والتي تتمثل في:

1- الوقت


فعلا تعد هذه الميزة من أهم الميزات التي يدركها كل مستقل، بحيث يصبح الإنسان يدري جيدا ثمن وقته من جهة فيعمد إلى عدم تضيعه في أشياء قد لا تدر عليه بأي نفع وعليه يعنكس عليه هذا بالإيجاب إذ يقوم بتنظيم وقته بشكل سليم ويتمشى مع أحداث يومه، ومن جهة أخرى فإن العمل على الإنترنت يتيه للعامل عليه المرونة اللازمة لعيش حياة لا تعتيرها أي ضغوطات أو قيود زمنية.

2- غياب الرقابة


من المعلوم أن الرقابة تولد الضغط، وعليه فليس من العجيب أن ترى الكثير من الأعمال ناقصة أو غير متقنة، فأما المستقل فيشعر بشيئ من الحرية وهو يقوم بعمله كل يوم كما أن هذه الحرية تتيح له مجالا واسعا للإبداع والتألق في عمله خصوصا وأن أسلوب الإقناع على الأنترنت يكون بشكل أكبر راجعا لجودة المنتج أو الخدمة.

4 - الاستقلالية المهنية


وكذلك من المزايا التي يختص بها هذا المجال هو الاستقلالية المهنية، فكم من شخص يحلم بهذه الميزة ولعل الكثير من الناس إلتجئوا لهذا المجال من أجل هذه المسألة، كيف لا وهي العامل الذي يتيح جانبا كبيرا لتحقيق الأحلام وكذا فرض الذات، والشعور بلذة بلوغ الأهداف.

بعض الأفكار لمنتجات يمكن بيعها


عندما نتهدث عن العمل على الأنرنت فإننا وبشكل تلقائي نطلق العنان لكل نفس أن تقوم بما تحب، فكما أشرنا في بداية هذا المقال أن الانترنت مجال واسع يمكن أن يتم تقديم فيه ما لا يخطر على قلب بشر، لكن وبما أننا نعلم أن وخلال الوفرة يصعب اختيار المجال الرابح دعونا إذا نبست لكم بعض المجالات التي يمكن من خلالها العمل بشكل مستقل على الأنترنت:

1- تقديم الدورات


وبما أننا ذكرنا أن هذا المجال مرتع واسع يقبل كل شئ فمن الأشياء التي يجب البداية بها أو نحب البدأ بها هي أن يعمل الإنسان في ما يحبه، وعليه فانه من الممكن اليوم أن يقدم أي شخص دورة مدفوعة في مجال ما كالطبخ أو التصميم وغيره من الهوايات أو الفنون وكذا المهارات المعرفية المحدودة التي تكون عن دراسة كاللغات ولغات البرمجة وغيرها من الأمور.

2- الكتب الإلكترونية


لربما ليس من الشائع بيع كتب إلكترونية ولكن هذا لا يجعلها منها ناقصة كمجال للعمل أون لاين، فإن العديد من الشركات التي تعمل في مجال التسويق تعمد إلى بيع هذه الخدمة كحلول تسويقية أو إستراتيجيات وعليه يمكن تطبيق هذه الفكرة بشكل أوسع ببيع كتب إلكترونية تحتوي على سبيل المثال لا الحصر طرق في الطبخ الفرنسي أو فنون إلقاء المحاضرات، ولما لا كتابة رواية خاصة أو شيئ من هذا القبيل.

3- بيع المنتجات


وكذالك كأي نقطة يلتقي فيه العرض فإن العمل على الأنترنت يمكن ومن خلاله أيضا بيع فيه منتجات ملموسة كبيع الملابس أو المنتجات الرقمية وهي الأكثر شيوعا في هذا المجال في الحقيقة، وكذا منتجات التجميل الطبيعية و منتجات التنظيف وغيرها.

4- الخدمات المصغرة 


طبعا كل انسان له قدرات معينة يمتاز بها عن غيره، وعلى هذا الأساس تم خلق نوع من الخدمات التي يتم تقديمها بشكل بسيط وكذا مربح كعمل الترجمة من الإنجليزية للعربية لكتاب ما أو العكس وكذا تصميم هوية وغيرها من الخدمات التي توفر العديد من المواقع العربية والأجنبية هذه الامكانية، يمكنكم الإطلاع على هذا الباب بشكل مفصل في هذا المقال الذي خصصناه مذكر كل ما يدور حول تقديم الخدمات المصغرة.

خلاصة عامة

وكخلاسة يمكننا أن نقول أن الأنثرنت يعد ملجئ مهما ومصدرا رائعا لجني المال وضمان مدخول غير محدد يمكن لأن يصل لملاين الدولارات في وقت وجيز، لكن لا ننسى أن نذكر حتى لا نكون من باعة  الأوهام كما يقال أن هذا المجال يحتاج كذلك للكثير من التفكير والعمل الجاد.

العمل على الإنترنت

العمل على الإنترنت


من الشائع لدى الناس أن العمل على الأنترنت يخص بشكل ماشر فقط الشباب  لكن هذه العادة  في التفكير التي انتشرت فعلا في عقول الناس لا يعدوا كونها مجرد فكرة.. فالحقيقة العمل على الأنترنت لا يخص بأي شكل من الأشكال الشباب أو ما دونهم بحيث تجد شركات عملاقة كالفيس بوك و جوجل تنشط على هذه الشبكة التي أصبحت اليوم سوق واسعة تستقطب كل من راق له الدخول في غمار المنافسة فيها، وعليه سنخصص اليوم هذا المقال لرفع الحجاب عن هذا المجال وتوضيحه بشكل مبسط حتى يكون لكم بذلك اشارة قوية للبدئ في العمل على الأنترنت.




مفهوم العمل اون لاين


أولا قبل التقدم في الحديث في هذا المجال وليتبين لنا معنى العمل على الأنترنت علينا ادراك مفهومين أساسيين، وهو تحديد الفرق بين المنتجات الرقمية والمنتجات الفيزيائية، بحيث أن التقليدية منها عبارة عن منتج أو خدمة ملموسة وتتطلب تسليما حقيقيا لصاحبه كبيع كتب أو طلاء غرفة ما أوغيرها من الأمور الملموسة، أما المنتجات الرقمية فيتم الإتجار بها بشكل كامل على الأنترنت كدفع المال مقابل الإنخراط في دروس التعلم عن بعد أو طلب تصميم موقع إلكتروني ما، وعليه فإن مفهوم العمل على الأنترنت تفرد على السوق العادية التقليدية بعدة أمور يمكن أن نختصرها بقول أنه أضاف ميزة بيع منتجات رقمية لا يمكن بيعها في الأسواق العادية.

مزايا العمل على الانترنت


قد تتعدد مزايا العمل على الإنترنت ويصعب حصرها لكن دعونا نستحضر لكم أهم المزايا التي يتميز بها هذا الأخير والتي تتمثل في:

1- الوقت


فعلا تعد هذه الميزة من أهم الميزات التي يدركها كل مستقل، بحيث يصبح الإنسان يدري جيدا ثمن وقته من جهة فيعمد إلى عدم تضيعه في أشياء قد لا تدر عليه بأي نفع وعليه يعنكس عليه هذا بالإيجاب إذ يقوم بتنظيم وقته بشكل سليم ويتمشى مع أحداث يومه، ومن جهة أخرى فإن العمل على الإنترنت يتيه للعامل عليه المرونة اللازمة لعيش حياة لا تعتيرها أي ضغوطات أو قيود زمنية.

2- غياب الرقابة


من المعلوم أن الرقابة تولد الضغط، وعليه فليس من العجيب أن ترى الكثير من الأعمال ناقصة أو غير متقنة، فأما المستقل فيشعر بشيئ من الحرية وهو يقوم بعمله كل يوم كما أن هذه الحرية تتيح له مجالا واسعا للإبداع والتألق في عمله خصوصا وأن أسلوب الإقناع على الأنترنت يكون بشكل أكبر راجعا لجودة المنتج أو الخدمة.

4 - الاستقلالية المهنية


وكذلك من المزايا التي يختص بها هذا المجال هو الاستقلالية المهنية، فكم من شخص يحلم بهذه الميزة ولعل الكثير من الناس إلتجئوا لهذا المجال من أجل هذه المسألة، كيف لا وهي العامل الذي يتيح جانبا كبيرا لتحقيق الأحلام وكذا فرض الذات، والشعور بلذة بلوغ الأهداف.

بعض الأفكار لمنتجات يمكن بيعها


عندما نتهدث عن العمل على الأنرنت فإننا وبشكل تلقائي نطلق العنان لكل نفس أن تقوم بما تحب، فكما أشرنا في بداية هذا المقال أن الانترنت مجال واسع يمكن أن يتم تقديم فيه ما لا يخطر على قلب بشر، لكن وبما أننا نعلم أن وخلال الوفرة يصعب اختيار المجال الرابح دعونا إذا نبست لكم بعض المجالات التي يمكن من خلالها العمل بشكل مستقل على الأنترنت:

1- تقديم الدورات


وبما أننا ذكرنا أن هذا المجال مرتع واسع يقبل كل شئ فمن الأشياء التي يجب البداية بها أو نحب البدأ بها هي أن يعمل الإنسان في ما يحبه، وعليه فانه من الممكن اليوم أن يقدم أي شخص دورة مدفوعة في مجال ما كالطبخ أو التصميم وغيره من الهوايات أو الفنون وكذا المهارات المعرفية المحدودة التي تكون عن دراسة كاللغات ولغات البرمجة وغيرها من الأمور.

2- الكتب الإلكترونية


لربما ليس من الشائع بيع كتب إلكترونية ولكن هذا لا يجعلها منها ناقصة كمجال للعمل أون لاين، فإن العديد من الشركات التي تعمل في مجال التسويق تعمد إلى بيع هذه الخدمة كحلول تسويقية أو إستراتيجيات وعليه يمكن تطبيق هذه الفكرة بشكل أوسع ببيع كتب إلكترونية تحتوي على سبيل المثال لا الحصر طرق في الطبخ الفرنسي أو فنون إلقاء المحاضرات، ولما لا كتابة رواية خاصة أو شيئ من هذا القبيل.

3- بيع المنتجات


وكذالك كأي نقطة يلتقي فيه العرض فإن العمل على الأنترنت يمكن ومن خلاله أيضا بيع فيه منتجات ملموسة كبيع الملابس أو المنتجات الرقمية وهي الأكثر شيوعا في هذا المجال في الحقيقة، وكذا منتجات التجميل الطبيعية و منتجات التنظيف وغيرها.

4- الخدمات المصغرة 


طبعا كل انسان له قدرات معينة يمتاز بها عن غيره، وعلى هذا الأساس تم خلق نوع من الخدمات التي يتم تقديمها بشكل بسيط وكذا مربح كعمل الترجمة من الإنجليزية للعربية لكتاب ما أو العكس وكذا تصميم هوية وغيرها من الخدمات التي توفر العديد من المواقع العربية والأجنبية هذه الامكانية، يمكنكم الإطلاع على هذا الباب بشكل مفصل في هذا المقال الذي خصصناه مذكر كل ما يدور حول تقديم الخدمات المصغرة.

خلاصة عامة

وكخلاسة يمكننا أن نقول أن الأنثرنت يعد ملجئ مهما ومصدرا رائعا لجني المال وضمان مدخول غير محدد يمكن لأن يصل لملاين الدولارات في وقت وجيز، لكن لا ننسى أن نذكر حتى لا نكون من باعة  الأوهام كما يقال أن هذا المجال يحتاج كذلك للكثير من التفكير والعمل الجاد.

ليست هناك تعليقات

اشترك في النشرة البريدية وتوصل بجديد الموقع